اليوم العالمي لحرية الصحافة (2014.05.03) [fr]

اليوم العالمي لحرية الصحافة (3 أيّار/مايو 2014)

تصريح لوران فابيوس، وزير الشؤون الخارجية والتنمية الدولية

بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، أتقدّم بتحية إجلال للصحفيين الذين يؤدون عملهم في جميع أنحاء العالم، باسم واجب نشر المعلومات والكشف عن الحقيقة.

غالبا ما يدفع الصحفيون حريتهم ثمنا لأداء هذا الواجب ويعرّضون حياتهم للخطر في بعض الأحيان. فقد قُتل ستة عشر صحفيا منذ بداية عام 2014 في أثناء ممارسة عملهم. وكان عام 2013 داميا بوجه خاص، إذ أفادت منظمة مراسلون بلا حدود أن زهاء ستة وسبعين صحفيا قُتلوا، ومن بينهم المواطنان الفرنسيان جيسلين دوبون وكلود فيردون، اللذان اغتالتهما أيد دنيئة في مالي.

وإننا عازمون على ألا ندّخر جهدا لكي لا تبقى هذه الجرائم ضد الحرية الأساسية في نشر المعلومات والاطلاع على المعلومات بدون عقاب. وأتاحت مساعينا تحرير صحفيينا الأربعة الذين كانوا محتجزين في سورية حديثا، بيد أن أمامنا الكثير من العمل فيما عدا ذلك. إذ اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة في 26 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي قرارا بشأن سلامة الصحفيين، بناء على مبادرتنا، يدعو الدول إلى منع أعمال العنف ضد الصحفيين ومكافحة إفلات مرتكبيها من العقاب.

وتولي فرنسا حماية حرية الصحافة أولوية في صلب سياستها الخارجية.

تم النشر في 05/05/2014

اعلى الصفحة