مؤتمر الرياض - تصريح السيد لوران فابيوس (9 – 11 كانون الأول/ديسمبر 2015)

أشيد بانعقاد مؤتمر المعارضة السورية في الرياض وأتمنى النجاح التام لهذه المبادرة التي تمثل جزءا هاما من العملية التي بدأت في فيينا.

ٳن توحيد جهود المعارضة السياسية والمسلحة التي تقاوم كل من هجمات النظام وتنظيم داعش، لهو أمر رئيس للغاية من أجل تشكيل محاوِر سياسي مرجعي تحتاج إليه سورية.

ٳن فرنسا، وعلى سبيل التذكير، لا تعتقد بأن حلا عسكريا يكفي وحده لتسوية المأساة السورية، ٳنما ليس ٳلا عملية الانتقال السياسي ذات المصداقية التي تقوم على إعلان جنيف وعلى المبادئ التي وضعت في فيينا، وتستثني بشّار الأسد من الحل، من شأنها أن تتيح حل الأزمة السورية وأن تقضي على الٳرهاب.

أجدؑد في هذا الصدد حرصنا على بزوغ سورية موحؑدة، وحرؑة، وديمقراطية، ومحترِمة لحقوق جميع المواطنين.

تم النشر في 10/12/2015

اعلى الصفحة