24 مبتعث أردني يذهبون إلى فرنسا هذا الصيف

24 مبتعث أردني يذهبون إلى فرنسا هذا الصيف

حفل بمناسبة إطلاق برنامج 2018 للمنح اللغوية في إلى فرنسا

الخميس، 10 أيّار 2018، في منزل السفير الفرنسي –عمّان

دعا السفير الفرنسي في الأردن، السيد دافيد بيرتولوتي، المبتعثين الأردنيين الـ24 الذين سيذهبون إلى فرنسا هذا الصيف بعد اختيارهم للتدريب ضمن برامج مختلفة، إلى منزله يوم الخميس الموافق 10 أيّار 2018.

تماشيا مع التزامه بزيادة التبادل الثقافي بين الأردن وفرنسا وتسهيل ذهاب الطلبة والأساتذة إلى فرنسا ، أعلن السفير الفرنسي عن إطلاق برنامج جديد بعنوان "صيف فرنسي" ، والذي من خلاله سيتم تمويل 18 منحة لغوية وثقافية إلى فرنسا، حيث سيساعد هذا البرنامج على بناء قدرات الطلبة والمعلمين في أقسام اللغة الفرنسية في الأردن.

وبذلك ، سيذهب 13 طالباً وطالبة أردنيين إلى مدينة ليون في فرنسا في شهر تموز 2018 لصقل مهاراتهم اللغوية في اللغة الفرنسية. وسيتبعون برنامجاً مكثفاً للغة لمدة 15 ساعة في الأسبوع ، كما سيكتشفون من خلال الأنشطة المختلفة ، الجوانب المختلفة للحياة الثقافية في فرنسا. يتضمن البرنامج فقرات متعلقة باكتشاف التراث الغني لمدينة ليون و فن الطهي والسينما. كما سيتم دعوة الطلبة لمشاركة وجبة مع عائلة فرنسية من ليون لإعطائهم لمحة عن الحياة اليومية للفرنسيين.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم تدريب خمسة معلمين لغة فرنسية هذا الصيف على الأساليب الأكثر حداثةً لتعليم الفرنسية. سيشاركون في المدرسة الصيفية التي ينظمها المركز الدولي للدراسات التربوية (CIEP) في نانت. سيتلقون، لمدة شهر، تدريبات حول أساليب التدريس كما سيتمكنون من تبادل الأفكار والأساليب مع أكثر من 400 معلم لغة فرنسية من ما يقارب 60 دولة في العالم. يعد هذا البرنامج الغني الذي يشتمل على أكثر من 100 مساق تدريبي ومؤتمر بالإضافة إلى مائدة مستديرة وأنشطة ثقافية، فرصة فريدة للمعلمين للتعرف على أحدث الممارسات التعليمية في تدريس اللغات الأجنبية وأكثرها نجاعة.

بالإضافة إلى هذه المنح الدراسية الـ 18 ، تمول السفارة الفرنسية أيضًا إقامة لستة طلبة أردنيين آخرين في فرنسا كجزء من برنامج "مساعد اللغة العربية". لمدة سبعة أشهر، سيساعد هؤلاء الطلبة الأردنيين المعلمين الفرنسيين في تدريس اللغة العربية لطلاب المدارس الثانوية الفرنسية في العديد من المدن: أورليان، بوردو، ليل، ستراسبورغ، فرساي ، تولوز. سوف يجلب هؤلاء الطلبة الأردنيون خبراتهم ونهجهم الثقافي الأساسي في تعليم اللغة العربية للطلبة الفرنسيين. كما أنّها فرصة فريدة لهؤلاء الطلبة لممارسة اللغة الفرنسية ولعيش تجربة لا تنسى في فرنسا.

وخلال هذا الحفل الذي حضره الطلبة المبتعثون وعدد من الشخصيات الفاعلة في التعاون اللغوي والثقافي الفرنسي الأردني، أشاد السفير بالدور الذي لعبه كل منهم من أجل تعزيز العلاقات الثنائية ، خاصة على المستوى الإنساني.

تم النشر في 10/05/2018

اعلى الصفحة