وفد أردني يزور محكمة التمييز الفرنسية

شارك وفد من سبعة قضاة أردنيين في زيارة لمحكمة التمييز الفرنسية في الفترة من 25 إلى 28 ايلول.

هذه الزيارة التي اشتركت في تنظيمها بعثة الاتحاد الأوروبي والسفارة الفرنسية في عمّان، جاءت استجابة لطلب من رئيس المجلس القضائي الأردني ومحكمة التمييز بغية تعزيز أساليب عمل المكتب الفني في المحكمة.
وقد رافق رئيسَ الوفد، محمد الحمصي كلٌّ من الدكتور مصطفى عساف، محمد عبدو شموط، هاني قاقيش، عدنان الشياب، القضاة في محكمة التمييز وطه الضمور وإياد حنبلي، القاضيين في المكتب الفني.
وقد تبادل القضاة السبعة الحوار مع زملائهم الفرنسيين حول موضوعات عدة: أساليب العمل الخاصة في محكمة عليا، تقنيات تنظيم النظام القضائي بفضل التوزيع الأمثل للاختصاصات، دور المحكمة في مجال حقوق الإنسان، و والموائمة الضرورية بين الاجتهاد القضائي الوطني والاجتهاد القضائي الأوروبي الصادر عن محكمة العدل الأوروبية في لكسمبورغ والمحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في ستراسبورغ.
وبطلب من رئيس المجلس القضائي، التقى الوفد أيضا الأمين العام للمجلس الأعلى للقضاء. وقد أتاح هذا اللقاء فرصة مناقشة دور الأمانة العامة ووظائفها، التي استحدثت مؤخرا من خلال قانون استقلال القضاء ، على وجه الخصوص من أجل تحقيق الاستقلال المالي للمجلس القضائي الأردني.
وقد مكنت هذه الزيارة التي استمرّت أربعة أيام، من إجراء حوارات مثمرة ومفيدة للطرفين بين قضاة الدرجة العليا في البلدين الذين ترتبط محكمتا التمييز فيهما باتفاق تعاون.

ويفترض أن تتبع المعلومات التي تلقّاها الوفد الأردني نشاطات تعاون معمّقة لفائدة المكتب الفني والأمانة العامة للمجلس القضائي الأردني.
هكذا تساهم هذه الزيارة في دعم الإصلاح المهم الجاري في الأردن عقب تقرير اللجنة الملكية لتطوير القضاء.

تم النشر في 18/10/2017

اعلى الصفحة