ورشتي عمل حول مبدأ الوساطة في جامعتي آل البيت ومؤتة

ضمن إطار التعاون الأكاديمي والثقافي، نظمت السفارة الفرنسية في الأردن، بالتعاون مع الوكالة الجامعية للفرنكوفونية - مكتب الشرق الأوسط، ورشتي عمل بعنوان "الوساطة: إحدى أدوات تجنب الصراعات وإدارتها"، معتمدتين من قبل اليونسكو وذلك في كل من جامعة آل البيت (في 23 و24 نيسان) وجامعة مؤتة (في 25 و 26 نيسان). وقد قامت السيدة نجلاء الحولي، من المركز المهني للوساطة في جامعة سان جوزيف في بيروت، بتقديم هاتين الورشتين، حيث كان الهدف منهما توعية الطلبة حول التواصل اللاعنيف وتثقيفهم بدور الوسيط. تركز المحتوى بشكل أساسي حول تعريف الطلبة بدور الوسيط، وتحديد مصادر الصراعات بالإضافة إلى الوسائل والأدوات المتاحة التي تمكنهم من تجنبها.

تستهدف هذه الورشات، التي يقدمها خبراء من اليونسكو ومن الأكاديميين في المنطقة، الطلبة في سنتهم الدراسية الأخيرة سواء في البكالوريوس أو الماستر في دراسات الشرق الأوسط والشرق الأدنى، وهي جزء لا يتجزأ من المنهاج في عدد من الجامعات، لا سيما في لبنان ومصر.

تم النشر في 02/05/2017

اعلى الصفحة