ورشة عمل حول الرعاية والدعم النفسي للنساء المعرضات للخطر

اشتركت السفارة الفرنسية في الأردن مع المنظمة غير الحكومية "ميزان" في تنظيم ورشة عمل يومي 12 و 13 أيلول 2018 في عمان حول الرعاية النفسية والدعم النفسي لضحايا العنف من النساء.

وافتتح هذا الحدث من قبل وزيرة التنمية الاجتماعية السيدة هالة لطوف، وسعادة السيد اندريا فونتانا، سفير الاتحاد الأوروبي، وسعادة السيد دافيد بيرتولوتي، سفير فرنسا لدى الأردن والسيدة إيفا أبو حلاوة، المديرة التنفيذية لميزان.

وتأتي هذه الورشة عقب افتتاح دار آمنة جديدة في عمّان في 30 تموز الماضي بهدف استقبال النساء المعرضات للخطر.

حضر في اليوم الأول خمسون مشاركاً (ممثلين عن وزارة التنمية الاجتماعية، وضباط من الشرطة وعدد من القضاة والأخصائيين الاجتماعيين وممثلي المجتمع المدني) لمناقشة السياسات العامة لمكافحة العنف ضد المرأة، ودور الخدمات الاجتماعية و المجتمع المدني والممارسات الجيدة لإيواء النساء الضحايا.

في اليوم الثاني قام 16 من العاملين في كل من داري آمنة والخنساء لإيواء النساء المعنفات بالمشاركة في تمارين للتدريب على أساليب إجراء المقابلات للنساء، واستقبالهن ورعايتهن واستقبال أطفالهن وإدارة القلق الذي قد يصيبهن.

تم تقديم الورشة من قبل متحدثات فرنسيات متخصصات في العنف المنزلي واستقبال النساء ضحايا العنف، وهما
- ماريفون بن هينغ ، مديرة سابقة لدار إيواء في فرنسا ورئيسة الاتحاد النسائي الوطني للتضامن في فرنسا؛
- ماريان سانشيز ، أخصائية علم النفس السريري من الوحدة الطبية القضائية في باريس.

وكانت التبادلات مكثفة ومثمرة بشكل خاص ، تميزت بالثقة التي تجمع بين المهنيين الأردنيين والفرنسيين الذين بذلوا قصارى جهدهم في هذه الورشة التي تهدف إلى خدمة النساء المعرضات للخطر.

تم النشر في 29/10/2018

اعلى الصفحة