ندوة حول تعامل القضاء مع حالات العنف ضد المرأة والطفل

نظمت المدرسة الوطنية للقضاء والمعهد القضائي الأردني بالتعاون مع السفارة الفرنسية في الأردن ندوة تدريبية حول تعامل القضاء مع موضوع العنف ضد المرأة والأطفال.

عقدت الندوة في 10 و 11 نيسان ، 2018 في فندق عمان انتركونتننتال، حيث تم افتتاحها برعاية كل من معالي السيد عوض أبو جراد، وزير العدل، وسعادة السيد دافيد بيرتولوتي، سفير فرنسا والدكتور ثائر العدوان، مدير المعهد القضائي الأردني.
وقد حضر الندوة 36 قاضيًا أردنيًا بالإضافة إلى 4 قضاة فلسطينيين.

قدّم الندوة خبيران فرنسيان مختصان في العنف المنزلي: اود ديوريه، نائب رئيس المحكمة العليا في باريس والدكتورة كارولين ري-سيمون، والطبيب الشرعي ورئيس الوحدة الطبية القضائية في مستشفى باريس.

واشتمل البرنامج على شرح لمراحل تطور الممارسة القضائية في مكافحة العنف المنزلي، ودور مختلف الجهات الفاعلة في المجال الجنائي، وآليات عمل وحدة الطب الشرعي والدعم للضحايا الأكثر عرضة للعنف.

ساهمت ندوة التدريب القضائي هذه في الحوار بين قضاة البلدين وأدت إلى حوارات مكثفة بينهم.
تحدث المشاركون عن ممارساتهم المهنية، مدركين مدى التحديات التي ينطوي عليها هذا الموضوع، وراغبين في حماية النساء والأطفال الذين يقعون في كثير من الأحيان ضحايا للعنف داخل الأسرة.

تم النشر في 22/04/2018

اعلى الصفحة