مشاركة قاضيين أردنيين في"الأيام الرقمية"

مشاركة قاضيين أردنيين في"الأيام الرقمية" المنعقدة في الهيئة الوطنية للمحضرين القضائيين في باريس

عقدت "الأيام الرقمية" من 23 إلى 25 نيسان 2018 في الهيئة الوطنية للمحضرين القضائيين في باريس.

وقج ضم هذا الملتقي أحد عشر مشاركاً من خمسة بلدان من الشرق الأوسط، هي الإمارات العربية المتحدة والكويت ولبنان والأردن وسلطنة عمان.

وقد مثل الأردن في هذه الندوة القاضي عبدالرحمن الأخرس من محكمة الاستئناف في عمّان والسيدة مريم عبدالرحمن العضايلة وهي مهندسة معلوماتية في محكمة بداية الكرك.

وقد استقبلت السيدة كريستين فاليس، الأمين العام المساعد للهيئة الوطنية للمحضرين، الوفد بحفاوة.

خلال هذه الأيام الثلاثة، أجرى المشاركون حوارات مع خبراء مختلفين ومحضرين ومختصين في "التشريعات الإلكترونية" بخصوص التكنولوجيا الحديثة والأدوات الرقمية المستخدمة في حقل القانون والقضاء.

كم تم تقديم عرض حول المنصات المختلفة التي تم تطويرها من خلال مهنة المحضرين (الوساطة الإلكترونية، المبلّغون، جمع الأدلة وتقديمها إلكترونياً، والتبادلات بين المختصين في القضاء).

كم أسهم هذ الحوار في إثراء التفكير الجاري في الأردن وفي العديد من الدول الراغبة في استخدام التقنيات الرقمية من أجل تحسين فرص الاستفادة من خدمات القضاء وزيادة الفاعلية وسرعة الإجراءات، مع تقليص الكلف على المتقاضين.

كما تم تقديم عرض مفصّل حول تكنولوجيا ال (blockchain) والمواضيع ذات الصلة في مجال تقديم البيّنات والمصادقات، مما أثار إعجاب المشاركين.

يدل نجاح هذه الندوة على الفائدة التي تكتسيها مثل هذه الحوارات لتبادل التجارب والأفكار حول إدخال الأدوات الرقمية في المجالين القانوني والقضائي، وهو محور هام من محاور ورش القضاء التي أطلقتها الحكومة الفرنسية مؤخراً.

تم النشر في 10/05/2018

اعلى الصفحة