طلبة أردنيون وفرنسيون ينظفون غابة ديغول سوياً

بمناسبة اليوم العالمي للبيئة، الذي يصادف في 5 حزيران، قام 27 طالباً وطالبة من المدرسة الفرنسية في الأردن، يرافقهم 28 طالباً وطالبة أردنيين من مدرسة "ثغرة عصفور" في جرش بزيارة غابة ديغول التي تقع على بعد 10 كيلومترات شمال المحافظة وذلك للمشاركة في عملية إزالة النفايات الذي نظمتها السفارة بهذه المناسبة، بالإضافة إلى أنشطة فنية أخرى .

قام الطلبة سوية بإزالة النفايات في جزء من الغابة ثم قاموا بتصميم لوحات باستخدام المواد التي قاموا بتجميعها من الغابة.

أكد السفير الفرنسي خلال هذه الفعالية على أن هذا النشاط يشكل فرصة للحوار واللقاء ما بين الطلبة الأردنيين والفرنسيين، إضافة إلى البعد التوعوي لهكذا نشاط، حول أهمية حماية البيئة. كما يدل هذا النشاط على مدى انفتاح المدرسة الفرنسية على البلد.
أشاد كل من رئيس بلدية جرش، الدكتور علي قوقزة ورئيس مديرية التربية والتعليم في جرش، السيد محمود الشهاب، بالتعاون الفرنسي الأردني في ملف غابة ديغول في جرش وعبّرا عن سعادتهما لتعميق التبادلات ما بين الطرفين الأردني والفرنسي في مجالي البيئة والتعليم.

هذه العملية جزء من مشروع إعادة تأهيل غابة ديغول ، الذي تنفذه السفارة الفرنسية في الأردن ، بدعم من الوكالة الفرنسية للتنمية وشركة سويز، وبالتعاون مع بلدية جرش ووزارة الزراعة.

هذا المشروع الذي طرحته السفارة الفرنسية لصيانة الغابة ممول بدعم من الوكالة الفرنسية للتنمية AFD وشركة سويز الفرنسية SUEZ .

هذا وقد تم تنظيم زيارة أولى لخبير فرنسي مختص بالغابات إلى غابة ديغول في شهر أيار الماضي وذلك لوضع استراتيجية شاملة للحفاظ على نظافتها، حيث تم ترتيب عدد من اللقاءات بينه وبين الجمعيات والشركاء المحليين.

تم النشر في 24/06/2018

اعلى الصفحة