فرنسا تترأس مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة : في اب

الرئاسة الفرنسية لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة(2012.08.01)

الرئاسة الفرنسية لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة(1 آب/أغسطس2012)

تصريح الناطق المساعد باسم وزارة الشؤون الخارجية فانسان فلورياني

ترأس فرنسا بدءاً من اليوم مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة لمدة شهر.

ويقدم الأمين العام المساعد، مدير عمليات حفظ السلام السيد هيرفيه لادسوس، في الثاني من آب/ أغسطس، تقريراً حول بعثة الأمم المتحدة للمراقبة في سورية، التي جدد القرار 2059 بتاريخ 20 تموز/يوليو المنصرم، لولايتها 30 يوماً.
يواصل الوزير مشاوراته حول سورية مع الشركاء الأساسيين لفرنسا ومنهم الجامعة العربية. وسوف تحدد طرائق عمل مجلس الأمن أثناء الرئاسة الفرنسية قريباً.

سيجري نقاش حول الوضع في دول الساحل في الثامن من آب/أغسطس، وسيسمح لاسيما باستعراض الموقف من عملية الانتقال السياسية في مالي والتقدم في الأعمال المشتركة التي تجريها السلطات المالية وبلدان المنطقة والجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا والاتحاد الأفريقي المتعلقة بنشر قوة في هذا البلد.

وأثناء الرئاسة الفرنسية، سيكون مجلس الأمن مدعواً أيضاً لقول كلمته حول التجديد لولاية قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان(اليونيفيل)، ولمواصلة متابعة تنفيذ قراراته من قبل السودان وجنوب السودان في سبيل التهدئة في العلاقات بين الدولتين. وكذلك سيتم معاينة الأوضاع في كوسوفو والصومال والشرق الأوسط.

إن الأحداث الأساسية للرئاسة الفرنسية لمجلس الأمن سوف تُعرض على موقع الانترنيت التابع للممثلية الدائمة لفرنسا لدى الأمم المتحدة(www.franceonu.org) وكذلك على موقع وزارة الشؤون الخارجية (www.diplomatie.gouv. fr).

تخلف فرنسا كولومبيا في رئاسة مجلس الأمن. وتوجه لها الشكر على العمل المنجز في أثناء رئاستها في شهر تموز/يوليو، لاسيما لانخراطها في البحث عن تحقيق تقدم حول الأزمة السورية.

تم النشر في 02/08/2012

اعلى الصفحة