فرنسا تؤكد مجدداً على دعمها للأردن من خلال توقيع 3 اتفاقيات تمويل هامة بقيمة 250 مليون يورو لدعم قطاعي المياه والقضاء

فرنسا تؤكد مجدداً على دعمها للأردن من خلال توقيع 3 اتفاقيات تمويل هامة بقيمة 250 مليون يورو لدعم قطاعي المياه والقضاء

وقعت الحكومة الاردنية اليوم مع الوكالة الفرنسية للتنمية AFD، على ثلاث اتفاقيات لتمويل مشاريع تطوير واصلاح قطاعي القضاء والمياه واعادة بناء نظام الصرف الصحي في محافظة البلقاء حيث سيستفيد منه حوالي 220 ألف شخص، وذلك من خلال قروض ميسرة جدا بقيمة 250 مليون يورو.

ووقع الاتفاقية نيابة عن الحكومة الاردنية وزير التخطيط والتعاون الدولي د. وسام الربضي، وعن الجانب الفرنسي القائم بأعمال السفارة الفرنسية لدى الأردن بالإنابة السيد تيري كابوش ومدير مكتب الوكالة الفرنسية في المملكة السيد لوك الكابيلك، وبحضور وزير العدل الدكتور بسام التلهوني.

وفي التفاصيل، تتضمن الاتفاقية الاولى قرضا ميسرا بقيمة 150 مليون يورو تمثل مساهمة الوكالة الفرنسية للتنمية من القرض المشترك الثاني مع بنك الاعمار الالماني لتمويل برنامج تنمية سياسة قطاع المياه وإصلاحات القطاع، حيث سيتم صرف مبلغ القرض على دفعتين بقيمة 75 مليون يورو لكل منهما، وتعد هذه الاتفاقية هي الثالثة مع الوكالة الفرنسية للتنمية لدعم سياسة قطاع المياه، ومكملة لمجموعة اتفاقيات أبرمت مع الوكالة الفرنسية سابقاً لدعم الموازنة العامة.

وتهدف الاتفاقية الثانية لدعم سياسة تنمية قطاع العدل من خلال الموازنة العامة كقرض ميسر بقيمة 40 مليون يورو، وسيتم صرف مبلغ القرض على ثلاث دفعات خلال الأعوام 2020-2022، بحيث يتم خلال العام 2020 صرف 10 مليون يورو، وخلال عام 2021 صرف 15 مليون يورو، وخلال عام 2022 صرف 15 مليون يورو.

ويهدف هذا التمويل الى المساهمة في تحسين البنية التحتية القضائية وإجراءات التقاضي المعمول بها من خلال إعادة تأهيل قصر العدل في عمّان، وليضم محاكم بداية الحقوق في عمان والغرفة الاقتصادية، وإنشاء مبنى جديد بجانب قصر العدل الحالي لمحكمة الاستئناف، وتخفيض مدة التقاضي في محاكم الصلح ومحاكم البداية، وذلك بإنجاز القضايا المدنية والتجارية في الوقت المناسب، وبكفاءة عالية، وإدارتها من قبل قضاة متخصصين وموظفين مدربين في المحاكم.

وتتضمن الاتفاقية الثالثة المساهمة بتمويل مشروع صرف صحي شمال شرق البلقاء وكقرض ميسر جداً بقيمة 60 مليون يورو، ويهدف المشروع إلى زيادة سعة التجميع والمعالجة لنظام الصرف الصحي لمناطق شمال شرق محافظة البلقاء، وسيتم خلال المشروع إغلاق محطة البقعة لمعالجة مياه الصرف القائمة وإنشاء محطة جديدة شمال شرق محافظة البلقاء بطاقة استيعابية تقدر ب 36,000 م3/اليوم قابلة للتوسعة إلى 54,000 م3/اليوم، حيث ستقوم المحطة الجديدة بإنتاج مياه معالجة ذات نوعية مناسبة لاستخدامات الري في وادي الأردن، وستستبدل بمياه الشرب المستخدمة حاليا لأهداف الري، وستزود هذه المحطة بتقنية تسمح بإنتاج الطاقة الكهربائية من الغاز الحيوي المنتج من عملية المعالجة ومن الطاقة الهيدروليكية للمياه المعالجة المتدفقة خارج المحطة، وستغطي الطاقة الكهربائية المنتجة حوالي 75% من الاحتياجات التشغيلية للمحطة.
كما يشمل المشروع تمديد خطوط ناقلة تهدف إلى تحويل التدفقات من المحطة القائمة المنوي إلغاؤها إلى المحطة الجديدة وإعادة شبك المناطق المخدومة حاليا للمحطة الجديدة، حيث أن هذه الخطوط الجديدة ستصمم لتستوعب التدفقات المستقبلية من المناطق المنوي خدمتها والواقعة ضمن حوض خدمة النظام الجديد، ومن المتوقع أن يخدم هذا المشروع حوالي 220 ألف نسمة من سكان شمال شرق محافظة البلقاء لغاية عام 2027.

واعرب وزيرا العدل والتخطيط والتعاون الدولي عن شكر الحكومة الاردنية للجمهورية الفرنسية لدعمها المتواصل للأردن على مدار السنين، ودعمها لقطاعات حيوية، وغيرها من القطاعات ذات الاولوية في المملكة.
وتحدث القائم بأعمال السفارة الفرنسية لدى الأردن بالإنابة عن أهمية مساعدات الوكالة الفرنسية للإنماء في المجالات التنموية المختلفة التي تساهم في تعزيز قدرة الأردن خاصة في مجالي المياه والقضاء. وأشاد بعمق العلاقات الثنائية التي تربط فرنسا بالأردن. وأضاف أن هذا الدعم من الوكالة الفرنسية يتم بالتعاون المشترك مع الاتحاد الأوروبي في دعم هذين القطاعين.

تم النشر في 19/12/2019

اعلى الصفحة