سورية ـ تقرير لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة (5 آذار/مارس2014)

تصريح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية رومان نادال

نشرت لجنة التحقيق الدولية في شأن انتهاكات حقوق الانسان في سورية تقريرها الذي يتناول المرحلة بين 15 تموز/يوليو 2013 و 20 كانون الثاني/يناير 2014، التي شهدت اشتداداً للنزاع.

وندد هذا التقرير، الذي يستند إلى أكثر من 550 شهادة، خصوصاً بلجوء النظام إلى حصار المدن وإلى المجاعة كوسيلة حرب فضلاً عن حملات القصف الجوي المديد، غير المتناسب والعشوائي، ضد مناطق مأهولة.

ويأتي هذا التقرير، في أعقاب القرار الرقم 2139 الذي يدين هذه الممارسات، ليفصِّل الأساليب الحقيرة والمناقضة للقانون الدولي الإنساني ولحقوق الانسان التي يستخدمها النظام والتي نددت فرنسا دائماً بها.

تندد فرنسا بجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية المرتكبة في سورية وتضم صوتها لدعوة لجنة التحقيق لرفع القضية إلى المحكمة الجنائية الدولية. ومن الأساسي مكافحة الإحساس بالإفلات من العقاب الذي يتسع في سورية.

في ضوء ذلك، ستساند فرنسا في مجلس حقوق الإنسان تجديد ولاية هذه اللجنة، حيث أن أعمالها لا غنى عنها من أجل توثيق هذه الجرائم بكل استقلالية.

JPEG

تم النشر في 11/03/2014

اعلى الصفحة