سورية - تدمير كنيسة شهداء الأرمن في دير الزور [fr]

تصريح لوران فابيوس (1 تشرين الأول/أكتوبر 2014)

أدين تدمير كنيسة شهداء الأرمن في دير الزور التي تمثل مكانا رمزيا للغاية للأرمن.

وتشيد فرنسا بالتزام السلطات الدينية لجميع الطوائف بمعركتها من أجل التسامح واحترام أماكن العبادة، على الرغم من الهجمات والتهديدات.

إن التراثين السوري والعراقي في خطر، ولا سيّما التراث الديني. ويمثل التقاعس عن حماية التراث الثقافي جريمة حرب يحاكم المسؤولين عنها أمام المحكمة الجنائية الدولية. وتستنفر فرنسا طاقاتها مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة بغية تنفيذ الاتفاقيات المتعلقة بحماية التراث الثقافي ولا سيّما في أوضاع النزاعات المسلّحة.

تم النشر في 01/10/2014

اعلى الصفحة