سوريا – مؤتمر حول آثار الأزمة السورية (لندن، 4 شباط 2016)

- شارك السيد لوران فابيوس بتاريخ 4 شباط في مؤتمر لندن المخصص لبحث آثار الأزمة السورية.

- لقد أتاح هذا المؤتمر حشد المجتمع الدولي لمواجهة هذه المأساة الإنسانية.

- كما أشار الوزير، فإن "فرنسا تساهم فيه بشكل كامل، مع شركائها الحاضرين، من خلال تقديم أكثر من مليار يورو للفترة 2016-2018. بعد أن قدّمت 100 مليون يورو إضافية في نهاية 2015 لدعم عمل المنظمات الإنسانية، سيتم تخصيص 200 مليون يورو خصوصاً لصالح الشباب والتعليم، في لبنان على وجه الخصوص (....) فيما يتعلّق بالأردن، فإن الوكالة الفرنسية للتنمية مستعدّة لرصد 900 مليون يورو كقروض، منها 600 مليون كقروض سيادية، ستضيف إليها الدولة 500 مليون يورو كقروض".

- وكما أشر السيد لوران فابيوس، لن نتوصل لحل لمشكلة اللجوء إلّا من خلال حل سياسي. "نحن بحاجة إلى انتقال فعلي في سوريا. من أجل الشعب السوري ومن أجل الشرق الأوسط وحتى من أجل أوروبا، التي صدمتها أزمة اللاجئين والتهديد الأمني الذي ولد في سوريا. ستستمر فرنسا في المساعدة على التوصل إلى حل سياسي. نحن نتوقع التزاماً مماثلاً من شركائنا".

تم النشر في 07/02/2016

اعلى الصفحة