زيارة مجلس الأعيان الفرنسي إلى الأردن

قامت مجموعة الصداقة البرلمانية الفرنسية الأردنية في مجلس الأعيان الفرنسي بزيارة إلى الأردن من 11 إلى 17 نيسان 2012.

تندرج هذه الزيارة في إطار علاقات الثقة والصداقة القائمة بين مجلس الأعيان الفرنسي ونظيره الأردني وبالشعب الأردني بشكل عام.

ترأست الوفد السيدة كريستيان كاميرمان وهي عين تمثل فرنسيي الخارج وهي رئيسة مجموعة الصداقة. وضم الوفد أيضاً السيدة ماري- تيريز بروغيير، عين عن منطقة هيرو، والسيد بيرتراند أوبان، عين عن منطقة لا أوت غارون.

وقد قام الأعيان الفرنسيون اليوم بزيارة إلى المدرسة الفرنسية في عمّان بالإضافة إلى ورشة العمل لموقع المدرسة الجديد الذي سيقام من أجل الاستجابة إلى الطلب المتزايد على التعليم الفرنسي في الأردن، والتي ستفتح أبوابها أمام الطلاب في بداية العام 2013. كما أجروا محادثات في وزارة الخارجية الأردنية تطرّقوا خلالها إلى الوضع الإقليمي.

وقد قام وفد مجموعة الصداقة بزيارة إلى مدينة السلط حيث اطّلعوا على عمل جمعية النهوض بالأسر الأردنية والتي تترأسها السيدة فاطمة النسور. وقد عرضت سيدات الجمعية لأنشطتهن ودعون الوفد لتناول المنسف.

كما تمّ استقبال الأعيان الفرنسيين من قبل دولة السيد طاهر المصري، رئيس مجلس الأعيان، ومعالي السيد عبدالكريم الدغمي، رئيس مجلس النواب. كما التقوا أيضاً بمعالي السيد سامي قمّوه، وزير الصناعة والتجارة، ومعالي السيد حيا القرالة، وزير التنمية السياسية والشؤون البرلمانية. كما تم عقد لقاءات مع المجتمع المدني الأردني.

وتم التطرق بشكل أساسي خلال النقاشات إلى الإصلاحات التي قام بها الأردن وإلى تطوير سبل التعاون الفرنسي الأردني.

كما عقد لقاء مع الجالية الفرنسية في الأردن، هذه الجالية التي تساهم بحيوية في تطوير التبادلات بين بلدينا.

تم النشر في 24/04/2012

اعلى الصفحة