زيارة سفير فرنسا إلى محطة أوريكس لتوليد الطاقة الشمسية بالقرب من معان

قام سفير فرنسا بزيارة معان يوم الثلاثاء 31 أيار2016، للاجتماع مع سلطات المدينة، السيد ماجد آل خطاب، رئيس بلدية معان والدكتور غالب الشمايلة محافظ معان.

كانت هذه الزيارة فرصة لزيارة مشروع أوريكس للطاقة الشمسية والذي يهدف لبناء محطة لتوليد الطاقة الكهربائية باستخدام الطاقة الشمسية لإنتاج 10 ميغا واط. يعد هذا المشروع أول مشروع لبروباركو PROPARCO في مجال الطاقة المتجددة في الأردن، فهو يأتي ضمن إطار الدعوة الأولى لتقديم العروض (الجولة 1) في قطاع الطاقة الشمسية والتي أطلقت في عام 2011 من قبل وزارة الطاقة وقد أدت إلى اختيار عشرة مشاريع بطاقة إنتاجية إجمالية تبلغ نحو 200 ميغاواط تتركز بشكل أساسي حول مدينة معان.

مشروع أوريكس هو المشروع الأكثر تطوراً من بين مشاريع الطاقة الشمسية الثلاثة التي تمولها بروباركو PROPARCO والذي سيتم إطلاقه تجارياً في أواخر شهر أيار وبالتالي سيكون الافتتاح الرسمي قريبا. ومن المتوقع أيضا أن يتم إطلاق المشروعين الآخرين في 2016، حيث من المتوقع أن يشهدا نجاحاً مميزاً.
لقد سمحت هذه المساهمات الثلاث لبروباركو PROPARCO في الأردن في قطاع الطاقة الشمسية وبتمويل مشترك مع البنك الأوروبي للاستثمار، بتطوير إمكانات إضافية من الطاقة المتجددة في البلاد ب40 ميجاواط وهو ما يمثل استثمار بقيمة 135 مليون دولار أمريكي. في إطار اتفاقيات الشراء التي تم توقيعها، فإن هذه المشاريع سوف تؤمن لشركة الكهرباء الوطنية إمدادات للكهرباء بكلفة منافسة على مدى 20 عاما.

وخلال الزيارة، رحب السفير بهذا المشروع الذي يثبت جهود الأردن، بالتعاون مع الجهات الدولية المانحة لتلبية احتياجات الكهرباء المتزايدة. كما تساهم هذه المشاريع في الاعتماد على الموارد المتوفرة في البلاد و تساهم في تنويع خليط الطاقة، خاصة في ظل الظروف الحالية، حيث ما تزال فاتورة الطاقة تشكل عبئاً على الموازنة العامة للدولة، فللطاقة المتجددة أهمية خاصة.
تعد هذه المشاريع لمدينة معان، والتي تمتاز بامتلاكها أفضل الإمكانات للطاقة الشمسية في العالم، مصدراً لتشغيل العمالة سواء أكان خلال البناء أو التشغيل، كما تشارك في التنمية الاقتصادية المحلية.

لقد جعلت مساهمات بروباركوPROPARCO وغيرها من مجموعة الوكالة الفرنسية للتنمية AFD في هذا القطاع، للوكالة الفرنسية للتنمية دورا رئيساً في مجال الطاقة في الأردن، لا سيما فيما يتعلق بتطوير البنية التحتية اللازمة لربط وحدات إنتاج الطاقة المتجددة بشبكة الضغط العالي (مشروع "الممر الأخضر").

تم النشر في 12/06/2016

اعلى الصفحة