زيارة سعادة السفير الفرنسي لمفاعل البحثي والتدريبي الأردني

قام سعادة السفير الفرنسي في الأردن، السيد دافيد بيرتولوتي، بزيارة بتاريخ 21 كانون الأول 2015، بزيارة للاطلاع على المفاعل البحثي والتدريبي الأردني.

في إطار المشروع النووي السلمي الأردني الذي يهدف إلى توليد الكهرباء وتحلية مياه البحر، ينشئ الأردن مفاعلاً نووياً في جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية في إربد. بما أن أعمال البناء قد شارفت على الانتهاء، فمن المتوقع أن يبدأ العمل بالمفاعل في شباط 2016.

سيكون للمفاعل قدرة تقدّر بخمسة ميغاواط ويمكن زيادتها لعشرة ميغاواط. سيتيح المفاعل إجراء أبحاث حول الإشعاع النيتروني وتقديم خدمات لإنتاج النظائر المشعّة للاستخدامات الطبية وتدريب المهندسين والعلماء الأردنيين على التكنولوجيا والعمليات النووية.

يتم بناء المفاعل من قبل مجموعة دايو-كايري من كوريا الجنوبية على غرار مفاعل هنارو البحثي، الذي أنشأته كندا وطوّرته كوريا. ستكون الهيئة الأردنية للطاقة النووية هي المسئولة عن تشغيل المشروع. وقد ساهمت شركات فرنسية في هذا المشروع من خلال تقديم استشارات وتوفير جزء من الوقود النووي للمفاعل.
تدلّ هذه الزيارة على رغبة فرنسا في أن تكون إلى جانب الأردن في توجهها نحول الطاقة النووية السلمية.

JPEG

تم النشر في 22/12/2015

اعلى الصفحة