زيارة السيد لوك شاتيل، وزير التربية الوطنية والناطق باسم الحكومة إلى الأردن - 13 حزيران -2010

خلال زيارته للأردن، تباحث السيد لوك شاتيل مع رئيس الوزراء الأردني، السيد سمير الرفاعي الذي استلم منه رسالة من الرئيس ساركوزي موجهة إلى جلالة الملك عبدالله الثاني. أعاد السيد لوك شاتيل التأكيد للسيد رئيس الوزراء الأردني على التزام الحكومة الفرنسية على مساعدة الأردن على مواجهة التحدي المزدوج للمياه والطاقة، وتطوير شبكات المواصلات، وهي الشروط الضرورية من أجل ضمان أمنه وجاذبيته للاستثمارات الأجنبية.

وخلال اجتماعه بنظيره السيد إبراهيم بدران، وزير التربية والتعليم في المملكة الأردنية الهاشمية، طرح الوزير التعاون الثنائي في مجال تدريس اللغة الفرنسية على وجه الخصوص. وأكد على التقدم الذي حققته اللغة الفرنسية لدى جمهور الشباب الأردني، حيث اجتاز 2000 طالب في المدارس الحكومية امتحان الدبلوم الابتدائي للغة الفرنسية (ديلف) هذه السنة، وهو الامتحان الذي يتيح المجال في مستوى معين للالتحاق بالجامعات الفرنسية. وذكر الوزير بأن تطور الاستثمارات الفرنسية في الأردن وتطور الشراكة حول المشاريع الكبرى يؤدي إلى خلق فرص عمل للأردنيين وتنامي الحاجة لتعلم اللغة الفرنسية. وأعرب الوزير عن رغبته في قيام صلات أقوى بين مدارسنا وجامعاتنا وأعاد إلى الأذهان أهمية توقيع اتفاق يتيح المجال للتوصل إلى صيغة معادلة بين تقييم شهادة البكالوريا الفرنسية وتلك المتعلقة بالتوجيهي الأردني، وذلك لإتاحة المجال أمام سهولة حركة وانتقال أكبر لطلبة بلدينا. واتفق الوزيران على إنجاز الإجراءات المتعلقة بعقد اتفاق حول هذا الموضوع قبل الأول من أيلول القادم.

وتباحث الناطق باسم الحكومة مع السيد نبيل الشريف، وزير الاتصال والإعلام والناطق باسم الحكومة الأردنية.

كما قام السيد لوك شاتيل بزيارة المدرسة الفرنسية في عمان والتقى بالمدرسين والتلاميذ قبل أن يزور موقع مشروع المدرسة الثانوية الفرنسية الجديدة.

JPEG - 47.5 كيلوبايت
JPEG - 49.3 كيلوبايت
JPEG - 47 كيلوبايت
JPEG - 51.7 كيلوبايت
JPEG - 46.9 كيلوبايت
JPEG - 47 كيلوبايت

تم النشر في 19/01/2012

اعلى الصفحة