زيارة السيد إدوارد كورتيال، سكرتير الدولة المسئول عن الفرنسيين في الخارج

قام السيد إدوارد كورتيال، سكرتير الدولة المسئول عن الفرنسيين في الخارج، بزيارة إلى الأردن يوم الخميس 16 شباط.

قام السيد كورتيال بوضع حجر الأساس للمدرسة الفرنسية الجديدة في عمّان، بحضور معالي الدكتور عيد الدحيات وزير التربية والتعليم. تحدث السيد كولرتيال عن حيوية العلاقات التي تربط بين فرنسا والأردن، وخاصة في مجال التدريب. تشهد هذه المدرسة على الثقة التي تمنحها فرنسا للملكة الأردنية الهاشمية، وفي الوقت ذاته على محبة الأردنيين للغة الفرنسية.

يشار إلى أن المدرسة الفرنسية قد شهدت تطوراً ملموساً خلال السنوات القليلة الماضية، حيث سجّل فيها هذا العام 500 طالب، 45% منهم فرنسيين و23% أردنيين و32% من جنسيات أخرى. وتشكل المدرسة عنصراً هاماً في إشعاع الثقافة واللغة الفرنسية في الأردن. ويتطلب نجاح المدرسة إقامة مبنى جديد قادر على استضافة عدد أكبر من الطلاب في ظروف عمل ممتازة.

التقى سكرتير الدولة بوزير الخارجية معالي ناصر جودة. وقد شدد على الأهمية التي تمنحها فرنسا لعملية الإصلاح في الأردن. وتحدث عن دعم فرنسا للجهود الأردنية المبذولة في عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية. بالنسبة للأزمة في سوريا، تحدث السيد كورتيال والسيد جودة عن نتائج الاجتماع الأخير للجامعة العربية.

ومن أجل التأكيد على دعم فرنسا للمجتمع المدني الأردني،قام السيد كورتيال بزيارة إلى جمعية روّاد الواقعة في جبل النظيف (عمّان الشرقية). يشار إلى أن جمعية رواد هي جمعية أردنية ترأسها السيدة سمر دودين. وتعمل الجمعية على تعزيز تعلّم القراءة في أوساط النساء من خلال حملة بعنوان (6 دقائق، متعة القراءة).

تحدث السيد كورتيال خلال الزيارة مع متطوعين شباب الجمعية و مع النساء اللواتي نظمت حلاقات القراءة.
و اشاد السيد كورتيال بنشاطات الجمعية الخيرية الفرانكوفونية شمس الأردن، والتي تدعم جمعية رواد في هذه الحملة. تجمع جمعية شمس حوالي 60 عضوا، بالرئاسة الفخرية لصاحبة السمو الأميرة ريم العلي، وتحمل شعار"مشاريع صغيرة تحدث فرقا كبيرا".

كما التقى السيد كورتيال بالجالية الفرنسية التي تضم أكثر من 1400 شخص وهذا دليل على عمق العلاقات بين فرنسا والأردن.

تم النشر في 19/02/2012

اعلى الصفحة