زيارة السفير إلى مختبر الألعاب الأردني في عّمان

زار سعادة السفير الفرنسي في الأردن، السيد دافيد بيرتولوتي، مختبر الألعاب الأردني في 27 حزيران 2016.
تم تأسيس هذا المختبر من قبل صندوق الملك عبدالله للتنمية (KAFD)، حيث تدير شؤونه شركة ميس الورد، إحدى الشركات الرائدة في مجال تطوير الألعاب الإلكترونية الخاصة بالهواتف النقالة وأجهزة الكمبيوتر في الأردن. يعد هذا المختبر إحدى المساحات الأربع في الأردن المخصصة لتدريب مصممي الألعاب الإلكترونية. فقد قام أعضاء المختبر، بأعمارهم التي تتراوح ما بين 8 سنوات إلى ما يزيد عن 40 سنة، بتصميم ما يقارب 75 لعبة إلكترونية منذ تأسيس المختبر عام 2011، حيث يمثل هذا الرقم دليلاً على إمكانيات الأردن في مجال "الألعاب الإلكترونية".

كان في استقبال السفير السيد نور خريس، مؤسس شركة ميس الورد والمسؤول عن مختبر الألعاب. قدّم السيد خريس شرحاً مفصلاً للأنشطة والفعاليات المختلفة التي ينظمها المختبر والتي تتنوع ما بين دعم التنمية وتوفير التدريب وتنظيم المسابقات ما بين المدارس لتصميم تطبيقات الهواتف النقالة وتنظيم "قمة الألعاب الإلكترونية الأردنية" وسلسلة من اللقاءات المهنية المتخصصة مع خبراء معروفين على المستوى الدولي في هذا المجال.

التقى سعادة السفير بعدد من الشباب العاملين في مجال تصميم وتطوير الألعاب الإلكترونية بالإضافة إلى مؤسسي الشركات ذات النجاح المتميز في هذا المجال مثل Babil Games والتي تصمم ألعاب بطريقة تتكيف مع السوق الإقليمي. كما زار مكاتب شركة ميس الورد وتحدث مع فريق عملها وتعرف على آخر ابتكارات الشركة.

كما رحب السفير برغبة المسؤولين عن مختبر الألعاب ببناء المزيد من الشراكات مع الشركات الفرنسية والمعروفة بريادتها في مجال ألعاب الهواتف النقالة. وأعلن عن الزيارة المرتقبة لوفد فرنسي من شركات متخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات، والتي من المقرر عقدها في عمّان في تشرين ثاني بمناسبة انعقاد منتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا MENA ICT. كما رحّب سعادته بإمكانية مشاركة هذه الشركات الفرنسية في "قمة الألعاب الإلكترونية" ز التي سوف يتم تنظيمها في نفس الفترة.

تم النشر في 05/07/2016

اعلى الصفحة