زيارة السفير إلى محطة مراقبة نوعية الهواء في حدائق الملك الحسين

زار السفير الفرنسي في الأردن، السيد دافيد بيرتولوتي، يرافقه معالي وزير البيئة، السيد نايف الفايز، إحدى محطات مراقبة نوعية الهواء الاثنتي عشرة. يذكر أن نظام مراقبة نوعية الهواء أٌنشئ بمنحة قيمتها 1,5 مليون يورو مقدمة من الوكالة الفرنسية للتنمية AFD في عام 2014.

وبعد ذلك تم تعزيز هذا النظام من خلال محطة متحركة تسمح بقياس نوعية المياه ونسبة وجود الملوثات في المناطق غير المشمولة بالمحطات الثابتة، وبالتالي أتاح ذلك مراقبة نوعية الهواء في المناطق الصناعية.

تبعت هذه الجولة زيارة إلى وزارة البيئة وتحديداً إلى مركز تحليل البيانات الصادرة عن محطات مراقبة نوعية المياه. يذكر بأن البيانات متاحة على موقع وزارة البيئة:

[http://www.moenv.gov.jo/EN/Pages/Air_reports.aspx>http://www.moenv.gov.jo/EN/Pages/Air_reports.aspx]

شدد الفايز على أهمية هذه البيانات في توجيه القرارات السياسية في ما يتعلق بالبيئة بالإضافة إلى توعية الرأي العام. كما قد يتم استخدامها مستقبلاً لتطوير نظام معلومات، بالتعاون مع وزارة الصحة، بحيث يكون موجهاً للمواطنين لإعلامهم وتنبيههم في حال وجود حالات تلوث.

وفق البيانات الخاصة بآخر 4 سنوات، فإن الأردن تحت مستوى الخطر، ما عدا هامش بسيط يعزى إلى الأحداث الطبيعية مثل العواصف الرملية القادمة من المناطق الصحراوية في الشرق والجنوب.

تم النشر في 10/04/2018

اعلى الصفحة