دعم فرنسي جديد للأردن في مجال المياه

شارك السفير الفرنسي ووزير المياه والري في توقيع عقد للتحضير لتشغيل مشروع صرف صحي شمال شرق محافظة البلقاء، حيث سيحظى هذا المشروع بتمويل من صندوق المناخ الأخضر وهي أول مرة يقوم بها الصندوق بتمويل مشروع في الأردن.

شارك السفير الفرنسي ووزير المياه والري في توقيع عقد للتحضير لتشغيل مشروع صرف صحي شمال شرق محافظة البلقاء، حيث سيحظى هذا المشروع بتمويل من صندوق المناخ الأخضر وهي أول مرة يقوم بها الصندوق بتمويل مشروع في الأردن.

ويهدف هذا المشروع إلى مواجهة تحدٍّ مزدوج، ألا وهو تحسين قدرات معالجة مياه الصرف الصحي الحالية والاستجابة للنمو السكاني والحضري في شمال عمّان لعدد سكان يقدر ب 275000 على المدى البعيد

لهذا المشروع العديد من الجوانب البيئية، ألا وهي معالجة مياه الصرف الصحي الذي سيسمح بالوقاية من التلوث، فمحطة معالجة المياه ستنتج الطاقة المتجددة على شكل طاقة مائية وغاز حيوي وبالتالي سيتم إعادة استخدام مياه الصرف الصحي التي تمت معالجتها في الري والاحتفاظ بالمياه العذبة للاستهلاك البشري. هذا التصور سيسمح بالحصول على تمويل، هو الأول من نوعه في الأردن، من صندوق المناخ الأخضر.

توقيع عقد الخدمات هذا بتمويل كامل من قبل الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) لإجراء دراسة الجدوى وإعداد العطاءات، حيث من المتوقع البدء بالعمل في النصف الثاني من 2018.

يعتبر قطاع المياه في الأردن من أهم القطاعات التي تعنى بها الوكالة الفرنسية للتنمية، فقد خصصت ما يقارب 550 مليون يورو لتطوير البنى التحتية ودعم السلطات في تنمية هذا القطاع بالإضافة إلى تعزيز الخبرات، وذلك بهدف تسهيل وصول المياه للسكان وتحسين خدمات الصرف الصحي.

JPEG

تم النشر في 07/06/2017

اعلى الصفحة