دعم إصلاح العدالة الجزائية في الأردن [fr]

قدّمت فرنسا وسفارتها في الأردن مساهمةً جديدةً لتحديث العدالة الجزائية في الأردن، من خلال اقتراح وتنظيم مشاركة قاضيين فرنسيين رفيعي المستوى في ندوة عقدت في عمّان يومي 14 و 15 أيار 2014، هما السيد كريستيان ريسيغييه، المحامي العام الأوّل لدى محكمة التمييز، عضو المجلس الأعلى للقضاء، والسيد لوي دي غارديا، المحامي العام الأول الشرفي في نفس المحكمة.

خلال هذه الندوة التي ترأسها السيد أكرم مساعدة، رئيس النيابة العامّة لدى محكمة التمييز، عضو المجلس القضائي الأردني، والتي شارك فيها حوالي ثلاثون قاضي نيابة وحكم من عدّة محاكم، عرض الخبيران على زملائهما الأردنيين مميزات النيابة العامّة الفرنسية ومكانتها ضمن النظام القضائي بالإضافة إلى أسلوب عملها وتطوّر مهامها.

وسيتم استكمال يومي العمل هذين خلال شهر حزيران 2014 من خلال زيارة دراسية سيقوم بها وفد من ثماني قضاة أردنيين كبار، يرأسهم السيد مساعدة، مما سيتيح لهم الالتقاء بممثلي عدّة مؤسسات قضائية ومحاكم فرنسية (المجلس الأعلى للقضاء، التفتيش العام على الأقسام القضائية، إدارة الشؤون الجنائية والعفو ومحاكم باريس والمحافظات).

تمثّل هذه الأنشطة إثراءً ومواكبةً لعمليات التفكير التي تجرى حالياً من قبل النيابة العامّة الأردنية من أجل تحسين طريقة تنظيمها، في إطار مشروع يحظى بدعم من الاتحاد الأوروبي.

تم النشر في 22/05/2014

اعلى الصفحة