توقيع اتفاقيتي تعاون سمعي-بصري بين المركز الوطني للسينما و "الهيئة الملكية للأفلام" من ناحية، وبلدية نوازي-لو-سيك والمعهد الفرنسي في الأردن و "الهيئة الملكية للأفلام" من ناحية ثانية.

بمناسبة انعقاد مهرجان الفيلم الفرنسي-العربي في نسخته الحادية والعشرون في عمّان من 6 إلى 11 حزيران 2015، تم التوقيع على اتفاقيتين في المجال السمعي-البصري، وذلك يوم الأربعاء الموافق 10 حزيران، في الساعة السابعة مساءً، في منزل سفيرة فرنسا لدى الأردن، السيدة كارولين دوما، بحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة ريم علي.

هذه الاتفاقية هي اتفاقية شراكة بين "الهيئة الملكية للأفلام" و "المركز الوطني للسينما" وتنص على تعزيز التعاون بين فرنسا والأردن في المجال السينمائي، خصوصاً من خلال تطوير الانتاج المشترك وتوزيع الأفلام، بالإضافة إلى المشاركة المتبادلة للأعمال السينمائية الوطنية في المهرجانات والتظاهرات السينمائية الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، تلتزم المؤسستان بتوسيع نطاق تبادل المعلومات والخبرات في مجال السياسات العامّة للسينما، من خلال تخصيص مكانة خاصة للتبادلات المرتبطة بالتدريب، خصوصاً تبادل الخبراء والمدرّسين، بالإضافة إلى عقد ندوات متخصصة.

من ناحية أخرى، تنص اتفاقية شراكة بين "الهيئة الملكية للأفلام" ومدينة نوازي-لو-سيك (فرنسا) والمعهد الفرنسي في الأردن على عقد نسخة فرنسية من مهرجان الفيلم الفرنسي-العربي. تنظم مدينة نوازي-لو-سيك منذ العام 2012 نسخةً فرنسيةً من هذا المهرجان وتسلط بهذه الطريقة الضوء على الأفلام الفرنسية-الأردنية والأفلام الأردنية، وبشكل أوسع على الأفلام الفرنسية-العربية والأفلام العربية. كما سيتم تعزيز جهود التعاون بين البلدين من خلال عقد مسابقة للأفلام القصيرة.

تم النشر في 11/06/2015

اعلى الصفحة