توقيع اتفاقية تمويل مع مؤسسة كاريتاس الأردن

PNG

بيان صحفي

توقيع اتفاقية تمويل مع مؤسسة كاريتاس الأردن

(13 حزيران 2017 - منزل السفير الفرنسي، عمّان)

JPEG

وقّع كل من سعادة السفير الفرنسي في الأردن، السيد دافيد بيرتولوتي، وممثل مؤسسة كاريتاس الأردن، السيد وائل سليمان، اليوم الموافق 13 حزيران 2017، اتفاقية تمويل بقيمة 250,000 يورو بهدف دعم برنامج المساعدة في مجال التدريب والإدماج المهني للاجئين العراقيين الذين يعيشون في مادبا، لمدة سنة إضافية، حيث أن معظمهم فروا من شمال العراق في عام 2014.

يقوم هذا البرنامج، الذي مولته فرنسا العام الماضي بنفس المبلغ، على دعم إطلاق الأنشطة الاقتصادية الصغيرة، وخاصة المتعلقة منها بقطاع السياحة في مادبا، كإنجاز لوحات من الفسيفساء. سيتم توسيع هذا المشروع هذا العام ليشتمل على مجموعة صغيرة من اللاجئين العراقيين الذين يعيشون في الكرك بالإضافة إلى أولئك الذين يقطنون مادبا.
أشار السفير الفرنسي إلى أن فرنسا "تبقى متمسكة باحترام حرية الرأي والمعتقد، بما في ذلك الحرية الدينية، وفي الإطار ذاته، بالتنوع الديني في الشرق الأوسط. وسوف تستمر بالعمل على هذا النحو". كما وأشار أيضا إلى التوصيات الختامية للمؤتمر الذي عقد في باريس في 8 أيلول 2015 حول ضحايا العنف الديني والعرقي في منطقة الشرق الأوسط، وشارك في رئاسته كل من فرنسا والأردن، حيث أعرب المشاركون فيه عن استعدادهم للعمل من أجل حماية التنوع الثقافي والديني والتراث الذي لا يقدر بثمن للمنطقة والإنسانية جمعاء.

يندرج مشروع كاريتاس في هذا الإطار، فهو ممول من صندوق وزارة الخارجية الفرنسية لدعم ضحايا العنف العرقي والديني في الشرق الأوسط، الذي أعلن عن إنشائه في مؤتمر باريس.

تم تنظيم مؤتمر لمتابعة هذا الشأن في مدريد في 24 أيار 2017 للتأكيد على دعم المجتمع الدولي للتنوع الثقافي في الشرق الأوسط، حيث كان الهدف منه تمكين جميع شعوب المنطقة، على حد سواء، من العيش في بلدانهم بأمان والتمتع بالمواطنة الكاملة.

تجدون طيه رسم بياني حول الأعمال التي تقوم بها فرنسا لدعم ضحايا الاضطهاد الاثني والديني.

تم النشر في 14/06/2017

اعلى الصفحة