الوضع في العراق – تصريح لوران فابيوس (12 حزيران/يونيو 2014) [fr]

أنا قلق للغاية من الوضع في العراق. إن تقدم منظومة داعش الارهابية يهدد بشكل خطير وحدة دولة العراق وسيادتها، التي تحرص عليها فرنسا. كما أنه يمثل تهديدا جسيما على استقرار المنطقة برمتها. يتحتم على المجتمع الدولي مواجهة هذا الوضع.

إنه من الضروري أن يتحلى جميع المسؤولين العراقيين بروح المسؤولية من أجل مواجهة معا هذا التهديد الارهابي الذي ندينه بشدة. وعليهم الاتيان بحل سياسي يصون وحدة العراق. كما أنه من الضروري أن يتمكن رئيس وزراء وحكومة تجمع من التحرك من أجل مواجهة هذه الأزمة.

في الوقت الذي فرّ فيه آلاف الأشخاص من المعارك، أدعو السلطات العراقية إلى تسخير كل الامكانيات من أجل ضمان أمن المدنيين، مهما كانت طائفتهم، وحماية السكان المهجرين.

أدين احتجاز عدة عشرات من الرعايا الأتراك في قنصلية تركيا في الموصل كرهائن، وأدعو إلى الافراج عنهم فورا. ونحن أيضا مجندون بشأن وضعية مواطنينا في العراق. ولقد تم اعطاء تعليمات بمطالبتهم بتوخي الحذر الشديد.

تم النشر في 16/06/2014

اعلى الصفحة