الموضوع: المنتدى الأردني الفرنسي للمدينة الحضرية الذكية المستدامة (عمّان، 1-2 حزيران 2015)

تحت رعاية دولة رئيس الوزراء، الدكتور عبدالله النسور، نظم نادي رجال الأعمال الأردني الفرنسي "كافراج" المنتدى الأردني الفرنسي الأول للمدينة الحضرية الذكية المستدامة وذلك بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى ووزارة البيئة وكالة بيزنس فرانس والوكالة الفرنسية للتنمية والسفارة الفرنسية في عمّان.

تحت رعاية دولة رئيس الوزراء، الدكتور عبدالله النسور، نظم نادي رجال الأعمال الأردني الفرنسي "كافراج" المنتدى الأردني الفرنسي الأول للمدينة الحضرية الذكية المستدامة وذلك بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى ووزارة البيئة وكالة بيزنس فرانس والوكالة الفرنسية للتنمية والسفارة الفرنسية في عمّان.

حيث تم افتتاح المنتدى من قبل كل من السيدة كارولين دوما، سفيرة فرنسا في الأردن، والدكتور عبدالله النسور، رئيس الوزراء. كما وحضر الافتتاح كل من أمين عمّان، السيد عقل بلتاجي ووزير البيئة، السيد طاهر الشخشير. وقام كل من رئيس بلدية الزرقاء ورئيس بلدية إربد والمدير العام لشركة تطوير العقبة بعرض فرص الاستثمار في المدن التابعة لهم. هذا وقام السيد ألان بولانجيه بتمثيل رئيسة بلدية باريس، حيث أنه المسؤول عن مركز النقل المستدام ضمن مديرية الطرق والسفر.

وشددت سعادة السفيرة على أهمية هذا الموضوع مؤكدةً على اهتمام جلالة الملك شخصياً به، الأمر الذي عبّر عنه جلالته مؤخراً في المنتدى الاقتصادي العالمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي أقيم في البحر الميت. لا شك بأن التطور الحضري المستدام يمثل مسألة محورية للأردن. بدايةً لأن هذا البلد يشهد نمواً حضرياً سريعاً جداً، لا سيما بسبب استقراره، الذي يستقطب العديد من سكان الدول المجاورة. فقد وصل عدد سكان عمّان إلى 3 مليون نسمة، ولكن هناك إربد والزرقاء أيضاً – حيث النمو السكاني سريع جداً- والعقبة –التي تتمتع بديناميكية اقتصادية قوية. ومن ثم فإن أنماط الحياة المرتبطة بالتحضر تتطور بشكل سريع للغاية، وتؤدي إلى زيادة الطلب على الخدمات. بالنهاية، فإن الأردن، بدءاً بعاصمته عمّان، يتمتع بالإرادة والقدرة على ابتكار نمط التطور الحضري الخاص به.

لقد أتاح هذا المنتدى الفرصة لتعريف الشركات الفرنسية على فرص العمل التي يوفرها قطاع النقل والتطور الحضري في عمّان، كما وفي إربد والزرقاء والعقبة. كما وأتاح للأردنيين الفرصة للتعرف عن كثب على الخبرات الفرنسية في هذا المجال. فقد تم حشد مجموعات فرنسية كبيرة بالإضافة إلى شركات صغيرة ومتوسطة خصيصاً لهذا المنتدى. ففيما يتعلق بمشاريع الحافلات، حضرت الشركات الآتية: Iveco Bus، Lumiplan، Signature، Systra، Thalès، Vinci. وفي مجال معالجة النفايات، حضرت كل من ArteliaوSuez Environnement، أمّا فيما يتعلق بمجال السيارات الكهربائية وأنظمة الشحن بالطاقة الشمسية حضرت كل من: AllCell، DBT، Hyseo و Renault، وفي مجال الهندسة المعمارية والبناء حضرت: AS Architecture، Lafarge وMax Perles. وقد تخلل المنتدى العديد من اجتماعات الأعمال.

يتميز هذا المنتدى بصفة خاصة، حيث أنه يتزامن مع توقيع اتفاقية قرض الباص السريع لمدينة عمّان، والذي تم ما بين الوكالة الفرنسية للتنمية وأمانة عمّان الكبرى.

إنها الفعالية الثالثة من نوعها التي ينظمها نادي رجال الأعمال الأردني الفرنسي "كافراج"، بحيث أن الفعاليتين السابقتين تمحورتا حول الطاقة والمياه في 2014. أمّا الفعالية القادمة فسوف تركز على قطاع الصحة.

تم النشر في 09/07/2015

اعلى الصفحة