القانون والفرانكوفونية: الندوة الاقليمية للحقوقيين الناطقين باللغة الفرنسية في الشرق الأدنى والأوسط

القانون والفرانكوفونية

الندوة الاقليمية للحقوقيين الناطقين باللغة الفرنسية في الشرق الأدنى والأوسط

25، 26، 27 تشرين الأول 2010 ؛ عمان ـ الأردن

تحت رعاية معالي وزير التعليم العالي في المملكة الأردنية الهاشمية، تنظم السفارة الفرنسية في عمان، وبمساهمة الوزارة الفرنسية للشؤون الخارجية والأوروبي، ندوة اقليمية للحقوقيين الناطقين باللغة الفرنسية في الشرق الأدنى والأوسط وذلك خلال الفترة من 25 إلى 27 تشرين الأول.

ستشكل هذه الندوة فرصة للقضاة والمهنيين الحقوقيين والجامعيين في المنطقة للاطلاع على التطورات الحديثة في المذاهب والفقه الفرنسيين من طرف متخصصين. ستجمع الندوة شخصيات قادمة من مصر وفلسطين ولبنان وسورية والعراق والكويت والبحرين واليمن وقطر والعربية السعودية والأردن وفرنسا.

وفي الواقع تتشارك معظم بلدان الشرق الأدنى والأوسط مع فرنسا في ميراث قانوني قديم مؤسس بشكل خاص على القانون الذي وضعه نابليون. ولاحقاً ساهمت أشكال التبادل بين الجامعيين والحقوقيين الفرنسيين وزملائهم في المنطقة في المحافظة على "الصلات العائلية" بين أنظمتنا القانونية والقضائية المختلفة. سيكون اليوم الأول من أعمال الندوة مخصصاً للقانون العام، مع التركيز على القانون الدستوري والقانون الإداري ؛ أما اليوم الثاني فسيركز على الاتجاهات الجديدة في القانون التجاري، في حين سيكون القانون الجنائي في صلب المناقشات التي ستجري في اليوم الأخير.

سيتحدث قضاة من محكمة النقض ومن مجلس الدولة الفرنسي، وكذلك جامعيون معروفون، فرنسيون وأردنيون ومصريون ولبنانيون وعراقيون طوال أيام هذا المؤتمر والذي سيكون هدفه أيضاً التعرف على القوانين الموجودة حالياً من أجل تقاسم المعرفة حول تطور المذاهب والفقه في فرنسا والعالم العربي، وتقديم اقتراحات من أجل تحسينها.

JPEG - 15.6 كيلوبايت
JPEG - 20.8 كيلوبايت
BMP - 332 كيلوبايت

تم النشر في 19/01/2012

اعلى الصفحة