السفير الفرنسي يشهد حفل اختتام دورتين للأمن العام

حضر سعادة السيد دافيد بيرتولوتي، سفير فرنسا في الأردن، في 6 تشرين أول 2016، حفلي تسليم شهادات لكوادر الأمن العام عقب اختتام دورتين تدريبيتين قدمت لهم من قبل خبيران فرنسيان.

زار سعادته بدايةً إدارة حماية الأسرة للالتقاء بـ 15 ضابطٍ كانوا قد أتموا الدورة التدريبية التي عقدت في بداية الشهر حول آليات التحقيق والأساليب المتبعة عند الاستماع للنساء والأطفال ضحايا العنف الجسدي والجنسي. أَعجب السفير بدرجة المهنية العالية التي يتميز بها كادر إدارة حماية الأسرة وبالنهج الشامل الذي تنهجه أجهزة الأمن العام. وقد قام بتقديم هذه الدورة التدريبية خبيرٌ فرنسيٌّ برتبة مفوّض فرقة من الشرطة الوطنية الفرنسية، مختصٌّ في المسائل الأسرية. لقد أتاحت هذه الدورة التدريبية فرصة لتبادل المعلومات حول الممارسات الصحيحة التي ينهجها كل من الأردن وفرنسا في ما يتعلق بحماية الأسرة. تشكل حماية الفئات الأضعف في المجتمع واجباً حقيقياً لقوات الأمن في بلدينا.

ثم زار سعادة السفير إدارة مكافحة المخدرات وقام بتسليم الشهادات لـ20 ضابطٍ مختصٍّ في مكافحة المخدرات والوقاية من هذه الآفة المروعة، كانوا قد أتموا دورة تدريبية قدمها خبير فرنسي آخر، ركزت على الآليات الأكثر تطوراً التي يستخدمها المحققون في ملاحقة وإفشال مساعي المجرمين. نستذكر هنا بأن عطوفة مدير الأمن العام قد جعل من مكافحة المخدرات أولوية المديرية للعام 2016. يجب توفير الوسائل لقمع هذا العمل الإجرامي الذي يستغل، للأسف، حالة عدم الاستقرار الإقليمي الناتج عن الأزمة السورية.

تم النشر في 18/10/2016

اعلى الصفحة