السفير الفرنسي في الأردن يكرّم التلاميذ الأردنيين الذين يتعلمون الفرنسية

كرّم السفير الفرنسي في الأردن، السيد دافيد بيرتولوتي، اليوم الاثنين الموافق 8 تمّوز 2019 التلاميذ المتفوقين في امتحان شهادة اللغة الفرنسية الأساسية (DELF)، في منزله وذلك بحضور مدرّسي التلاميذ وأهاليهم.

وشهادة دراسة اللغة الفرنسية "الديلف" هي شهادة رسمية صادرة عن وزارة التعليم الوطني الفرنسية لإثبات كفاءة الطلبة في الفرنسية كلغة أجنبية على مستويات عدة. وهذه الشهادة، الصالحة مدى الحياة والمعترف بها عالمياً يمكنها أن تفتح أبواب الجامعات الفرنسية للطلبة إضافةً إلى الجامعات التي يتم التدريس فيها بالفرنسية مثل بعض الجامعات الكندية والبلجيكية والسويسرية، كما تعزز من فرص الطلبة على الصعيد المهني.

ويمثل هذا الحدث مناسبة لمكافأة التلاميذ الأردنيين المتفوقين ممن يتعلّمون الفرنسية، والذين نجحوا في اختبارات الـ" ديلف" لمستويي B1 و B2 (أي المستويين المتوسط والمتقدم واللذان يثبتان قدرة التلاميذ على استخدام اللغة الفرنسية بكل أريحية). وبهذه المناسبة، قدّم السفير بيرتولوتي الجوائز للأوائل الـ 26 الحاصلين على أفضل النتائج هذا العام. وكما في العام الماضي، سوف يحصل التلميذان الأول والثاني على مستوى المملكة على بعثة لغوية إلى فرنسا، مدتها 15 يوماً في العام القادم، 2020. كما هنأ السفير المعلمين ومديري المدارس على دعمهم للتلاميذ ومشاركتهم في تدريس الفرنسية.
هذا العام، تقدّم للامتحان 1900 تلميذاً وتلميذة من 75 مدرسة شاركت في الامتحان على مستوى المملكة، حيث أنّ 18 مدرسة منها تشارك في الامتحان للمرة الأولى.

في كلمته، شدد السفير الفرنسي على أهمية إتقان لغة أجنبية، مهما كانت، لأنها إضافةً لكونها تسمح بالانفتاح الذهني فهي تفتح آفاقاً جديدة للطلبة على المستوى المهني. وبهذا الصدد، ذكّر السفير الفرنسي بأنّ كل من السفارة الفرنسية والمعهد الفرنسي في الأردن ومكتب الوكالة الفرنسية للتنمية في عمّان والمدرسة الفرنسية الدولية في عمّان، إضافةً إلى عدد من سفارات الدول الفرانكوفونية والمنظمات الدولية والعديد من الشركات الفرنسية العاملة في الأردن، تبحث جميعها في كثير من الأحيان عن أردنيين وأردنيات يتقنون اللغة الفرنسية للعمل معهم.

ختاماً شكر السيد بيرتولوتي السيدة ابتسام أيوب، أمينة سر اللجنة الوطنية الأردنية للتربية والثقافة والعلوم في وزارة التربية والتعليم على حضورها والدور الأساسي الذي لعبته وزارة التربية والتعليم الأردنية في جعل الفرنسية لغة حيّة في الأردن.

تم النشر في 18/07/2019

اعلى الصفحة