الاستعراض الجوي للدورية الفرنسية في عمّان(29 تشرين أول 2007)

قامت الدورية الفرنسية ، وهي تشكيل للاستعراض الجوي تابع لسلاح
الجو الفرنسي، باستعراض جوي في 29 تشرين أول في قاعدة ماركا الجوية، بعد فريق الاستعراض الجوي الأردني، الصقور الملكية. وحضر صاحبا السمو الملكي الأمير علي بن الحسين والاميرة ريم علي، معالي وزير السياحة ومعالي السيد ناصر جودة، الناطق الرسمي للحكومة وعدد من كبار الشخصيات العسكرية والمدنية، هذا العرض الرائع الذي يمثل حسن العلاقات الفرنسية-الأردنية. وقد استطاع هذا العرض الجوي، الذي نظمه على نحو يثير الإعجاب سلاح الجو الملكي الأردني، أن يخطف أنفاس قرابة ثلاثمائة وخمسين شخص لأكثر من ساعة. هذا واستضاف السفير الفرنسي مساءً، السيد دنيس غوير، بعضاً من السلطات المدنية والعسكرية الأردنية، بالإضافة إلى أعضاء من السلك الدبلوماسي ومن المجتمع المدني الأردني، ومن الجالية الفرنسية، برفقة الدورية الفرنسية.

JPEG

وتقوم الدورية حالياً بجولة شرق أوسطية، كان الأردن المحطة الأولى فيها، حيث ضمت المشاركة الفرنسية أكثر من خمسين شخصاً، وعشرة طائرات من طراز ألفاجيت، وثلاث طائرات نقل من طراز ترانزال، وطائرة من طراز فالكون 50، ودامت لمدة خمسة أيام. وقد قدر عسكريو الدورية الفرنسية عالياً وبشكل خاص العرض الذي قاموا به في المملكة، كما قدروا مشاركتهم في العام 2005 ومرات أخرى عديدة قبل ذلك.

JPEG

تتألف الدورية الفرنسية من تسع طائرات من طراز ألفاجيت، ومن تسعة طيارين تمّ اختيارهم لما يتمتعون به من مزايا حرفية وإنسانية. تظل هذه المجموعة، التي يشكل تماسك أعضاؤها سرّاً من أسرار النجاح، مجتمعة طيلة موسم كامل، كما أن ثلاثة طيارين ينضمون إليها سنوياً بهدف التجديد. كذلك يتجدد العرض الذي تقدمه الدورية سنوياً، ويتم التدرب على اللوحات العشرين التي تشكل العرض في فصل الشتاء قبل العرض النهائي أثناء الفصل الصيفي.

تم النشر في 04/11/2007

اعلى الصفحة