إطلاق مشروع التوأمة الثاني بين الدرك الأردني والفرنسي

حضرت السيدة كارولين دوما، سفيرة فرنسا لدى الأردن، والفريق ريشار ليزوري، مساعد مدير عام الدرك الفرنسي، ممثلاً الفريق أوّل دوني فافييه، مدير عام الدرك، يوم 15 كانون الثاني 2014 في عمّان، حفل إطلاق مشروع التوأمة الثاني بين الدرك الأردني والفرنسي. وقد ضمّ هذا الحفل، بالإضافة إلى اللواء الركن أحمد السويلميين، مدير عام الدرك الأردني، أمين عام وزارة التخطيط والتعاون الدولي، بالإضافة إلى سفراء الاتحاد الأوروبي والسويد وإسبانيا.

يموّل الاتحاد الأوروبي هذه التوأمة بمبلغ مليون ومائة ألف يورو والتي ستنتهي في كانون الثاني 2015 وهي تهدف إلى دعم مركز التدريب المتخصص التابع للدرك الأردني. لهذا المركز مهمّتان، الأولى على الصعيد الوطني والأخرى إقليمية:

- مهمّة أمن داخلي من أجل تعزيز مهارات الدرك في مجال الإدارة الديموقراطية للحشود والاستجابة للأزمات.

- مهمة حفظ السلام، وهي مهمّة موجهة للوحدات الأردنية ولقوات الدول الأخرى، من خلال التدريب على عمليات الأمم المتحدة قبل نشر القوات.


يدار هذا المشروع من قبل الدرك الفرنسي، وبمساهمة من الدرك الاسباني، بالإضافة إلى الشرطة السويدية فيما يتعلّق ب "حقوق الإنسان".

JPEG

تم النشر في 28/01/2014

اعلى الصفحة