إطفائيون أردنيون وفرنسيون يتدربون على إخماد الحرائق في العقبة

شارك 24 إطفائياً أردنيّاً من مركز إخماد الحرائق في العقبة، برفقة إطفائين فرنسيين متخصصين في إخماد حرائق السفن كانوا قد قدموا من مدينة مارسيليا، في تمرين مشترك على إخماد حرائق السفن، على متن معدية ) فيري-بوت (سيناء. وجاء هذا التمرين في ختام دورة تدريبية مدتها أسبوعان حيث أتاحت الفرصة لتطبيق جميع المهارات التي تم اكتسابها من خلال التدريب العملي. تمثل حرائق السفن خطراً كبيراً على عمل الموانئ، ويقتضي تدخل الإطفائيين في هذه الحالات على أن يكون لديهم مهارات معمقة. يتم تدخل الإطفائيين في ظل ظروف صعبة، بسبب ضيق الممرات الداخلية للسفن، وتدني مستوى الرؤية بسبب الأدخنة، والحرارة التي تكون أكثر ارتفاعاً لكون هياكل السفن مصنوعة من المعدن.

يجتمع الإطفائيون الأردنيون والفرنسيون في العقبة كل عام لمشاركة خبراتهم، فتنشأ قصة صداقة ما بين رجال تجمعهم الرغبة في خدمة الناس وإنقاذهم.

تم النشر في 13/04/2017

اعلى الصفحة